«الشروق» أول من فجر قضيتها.. لماذا تصدرت المذيعة شيماء جمال اهتمامات المصريين في 2022؟ - بوابة الشروق
الإثنين 6 فبراير 2023 7:40 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

«الشروق» أول من فجر قضيتها.. لماذا تصدرت المذيعة شيماء جمال اهتمامات المصريين في 2022؟

منال الوراقي
نشر في: الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 6:50 م | آخر تحديث: الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 6:50 م

كشفت شركة "جوجل"، اليوم، عن قوائم "عمليات البحث الأكثر رواجًا لعام 2022"، والتي تعرض المواضيع الأكثر بحثًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عاكسةً بذلك اهتمامات الأشخاص حول مختلف الأحداث والشخصيات والأغاني والمسلسلات على مدار السنة.

وكانت شيماء جمال، ضمن قائمة الأكثر بحثا على جوجل لعام 2022، فلماذا نالت اهتمام المصريين؟

تصدرت الإعلامية شيماء جمال، مؤشرات البحث على جوجل، عدة مرات خلال العام الماضي وذلك بالتزامن مع استمرار التحقيقات في قضية مقتلها على يد زوجها القاضي بمجلس الدولة أيمن حجاج وصديقه داخل مزرعة في البدرشين.

وكانت "الشروق" أول من فجرت قضية مقتل الإعلامية شيماء جمال، ونشرت نصوص التحقيقات الكاملة في القضية، في 27 يونيو الماضي، تحت عنوان: "خاص - مصرع المذيعة المختفية شيماء جمال ورفع الحصانة عن زوجها القاضي بتهمة قتلها".

خاص - مصرع المذيعة المختفية شيماء جمال ورفع الحصانة عن زوجها القاضي بتهمة قتلها

وحصلت "الشروق" حينها على تفاصيل قضية اختفاء المذيعة شيماء جمال، التي تم الإبلاغ عن تغيبها قبلها بـ3 أسابيع تقريبا في محيط أكتوبر، والتي كانت النيابة العامة تباشر التحقيقات فيها حينها.

ونقلت "الشروق" عن مصادر قضائية رفيعة المستوى أن المذيعة لقت مصرعها رميا بالرصاص وتعرض جثمانها للتشويه والتمثيل، وأن المتهم بقتلها هو زوجها المستشار أيمن حجاج نائب رئيس المجلس ووكيل نادى المجلس، حيث قرر مجلس الدولة رفع الحصانة عنه.

بعد استكمال التحقيقات في القضية، قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار بلال محمد عبد الباقى، بالإعدام شنقا على القاضي أيمن حجاج المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال وشريكه حسين الغرابلي، بعدما أحالت المتهمين في الجلسة السابقة إلى فضيلة مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في الحكم عليهما بالإعدام.

وانتهت المحكمة من سماع النيابة العامة ودفاع المتهمين في 4 جلسات وورد إليها تقرير الطب الشرعي بشأن الحالة النفسية والعقلية للمتهم الأول، حيث نظرت الجلسة الأولى في 20 يوليو الماضي، ثم أمرت في 23 يوليو بحظر النشر في القضية بجميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

وكان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، أمر بإحالة القضية المتهم فيها عضو بإحدى الجهات القضائية، وصاحب شركة، إلى محكمة الجنايات المختصة، مع استمرار حبسهما احتياطيًّا على ذمة المحاكمة؛ لمعاقبتهما على ما اتُّهما به من قتلهما المجنيَّ عليها شيماء جمال زوجة الأول عمدًا مع سبق الإصرار.

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهم الأول أضمر التخلص منها إزاء تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظير مبلغ ماليٍّ وعده الأولُ به، فعقدا العزم وبيَّتا النية على إزهاق روحها، ووضعا لذلك مخططًا اتفقا فيه على استئجار مزرعة نائية لقتلها بها، واشتريا سلاسل وقيودًا حديدية لنقل الجثمان إلى القبر، ومادَّة حارقة لتشويه معالمه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك