الأمم المتحدة: إيران تسمح لمحتجز أمريكي- إيراني بالعلاج في الخارج - بوابة الشروق
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 6:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


الأمم المتحدة: إيران تسمح لمحتجز أمريكي- إيراني بالعلاج في الخارج

د ب أ
نشر في: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 3:17 ص | آخر تحديث: الأحد 2 أكتوبر 2022 - 3:17 ص

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يوم السبت أن إيران وافقت على خروج المسؤول السابق بالأمم المتحدة باقر نمازي الأمريكي- الإيراني المحتجز في إيران للعلاج خارج البلاد.

وجاء في بيان لستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن " الأمين العام يعرب عن امتنانه أنه، عقب مناشداته إلى الرئيس الإيراني -إبراهيم رئيسي-، تم السماح لزميلنا السابق باقر نمازي بمغادرة إيران لتلقي العلاج الطبي في الخارج".

وأعرب الأمين العام أيضا عن سعادته بأن نجل باقر نمازي، سياماك نمازي المسجون منذ عام 2015، قد تم إطلاق سراحه أيضا.

وأضاف البيان "سنواصل العمل مع السلطات الإيرانية بشأن مجموعة من القضايا المهمة، بما في ذلك الوضع الإقليمي والتنمية المستدامة وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها".

ولم يتضح بعد ما إذا كانت هذه التحركات هي خطوة نحو الإفراج الكامل عن سياماك نمازي، أو ما إذا كانت تشير إلى إجازة محتملة أو إطلاق سراح مواطنين أمريكيين آخرين محتجزين في إيران.

وبعد فترة قصيرة من انتشار أخبارالسماح لنمازي بالمغادرة للعلاج في الخارج ، قالت وكالة "نورن نيوز" الإيرانية إن دولة إقليمية -لم تسمها- توسطت بين طهران وواشنطن من أجل "الإفراج المتزامن عن السجناء".

كما ذكرت وكالة الأنباء شبه الرسمية أنه "سيجري قريبا الإفراج عن مليارات الدولارات من الاصول الايرانية المجمدة بسبب العقوبات الأمريكية ".

وكان باقر نمازي ، 85 عاما، الممثل السابق لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) قد أدين عام 2016 في إيران بـ "التعاون مع حكومة معادية"وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات. وأطلقت السلطات الإيرانية سراحه لأسباب طبية في عام 2018 وأغلقت قضيته في عام 2020، وخففت عقوبته إلى المدة التي قضاها، لكنها منعته فعليا من مغادرة البلاد.

كما أدين نجله سياماك نمازي، 51 عاما، المحتجز في سجن إيفين منذ عام 2015 بنفس التهمة التي أدين بها والده في عام 2016.

وكانت الحكومة الأمريكية قد وصفت التهم المنسوبة إليهما بأنها لا أساس لها من الصحة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك