الروائي أحمد عبداللطيف: ترجمة الأدب الأجنبي ساهمت في فتح أفق جديد أمام الكُتّاب - بوابة الشروق
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 7:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


الروائي أحمد عبداللطيف: ترجمة الأدب الأجنبي ساهمت في فتح أفق جديد أمام الكُتّاب

أسماء سعد
نشر في: السبت 1 أكتوبر 2022 - 6:32 م | آخر تحديث: السبت 1 أكتوبر 2022 - 7:24 م

قال الروائي والمترجم أحمد عبداللطيف، إن ترجمة الأدب الأجنبي ساهم في فتح أفق جديد أمام الكٌتّاب، وساهم في الاطلاع على الجديد الذي يكتب في العالم في هذه اللحظة.

وأضاف عبد اللطيف، في تصريحات لـ"الشروق"، بمناسبة اليوم العالمي للترجمة الذي وافق أمس الجمعة، أن الترجمة كان لها دور كبير في تطوير الأدب باللغة العربية، أكثر من اللغات الأوروبية.

وتابع: "بدأت الرواية أولًا كأعمال مترجمة من الفرنسية ثم الإنجليزية قبل أن يتأسس فن الرواية العربي، ويمكن أن نلاحظ تأثيرات تيارات عالمية في الأدب العربي، سواء في الشكل كما حدث في قصيدة النثر، أو في الضمن كما في تيار الوعي أو العبث أو الواقعية السحرية، هذا الأمر لا يقتصر على اللغة العربية وحدها، لأن صفة الترجمة الأساسية هي نقل المعارف الأخرى، من هنا يبدأ التلاقح الثقافي بين الشعوب، كما يرى إدوارد سعيد".

وواصل: "هذا التلاقح يؤدي إلى خلق أدب محلي أصيل في الوقت ذاته، إذ تُعيدنا الترجمة إلى أنفسنا لنتعرف على هويتنا، ومن ناحية أخرى فإذا كانت الترجمة تفيد الكتاب والمفكرين وتساهم في فتح أفق لهم، فهي أيضًا مفيدة للقراء، إذ لا يتحتم أن يكون القارئ منتجًا للمعرفة ليعرف أهمية الثقافات الأخرى".

واختتم بقوله: "الرواية العربية في آخر ثلاثين سنة باتت أكثر انفتاحًا وقربًا من الرواية الأجنبية، وكان أحد الأسباب الرئيسية في ذلك الترجمة، والفائدة الكبرى كانت في تبني وإعادة صياغة منظورات فنية وجمالية تخص هذا الفن، فكان الانتقال السلس من الرواية باعتبارها وثيقة اجتماعية إلى الرواية كفن يطمح لتحقيق أهداف جمالية".

يشار إلى أنه في العام 1991، أطلق الاتحاد فكرة الاحتفاء باليوم العالمي للترجمة كيوم معترف به رسميا، وذلك لإظهار تعاضد المترجمين في جميع أنحاء العالم ولتعزيز مهنة الترجمة في مختلف الدول، وتعتبر الاحتفالية فرصة لعرض مزايا هذه المهنة التي تزداد أهمية يوما عن الآخر في عصر العولمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك