%97 نسبة تسليم الكتب الدراسية للطلاب في المدارس بجنوب سيناء - بوابة الشروق
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 6:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


%97 نسبة تسليم الكتب الدراسية للطلاب في المدارس بجنوب سيناء

رضا الحصري
نشر في: السبت 1 أكتوبر 2022 - 10:33 م | آخر تحديث: السبت 1 أكتوبر 2022 - 10:33 م

ينطلق غدًا الأحد ماراثون العام الدراسي الجديد 2023- 2022، بمحافظة جنوب سيناء، وسط إجراءات احترازية.

وقال محمد عقل، وكيل وزارة التربية والتعليم بجنوب سيناء، إن المدارس جاهزة لاستقبال 45600 طالب وطالبة بالمراحل التعليمية المختلفة بداية من رياض أطفال وابتدائي، وإعدادي، وثانوي عام، وثانوي فني، مع تهيئة المناخ المناسب والآمن والصحي للطلاب والمعلمين، وكافة القائمين على العملية التعليمية؛ لتحقيق عام دراسي جديد منضبط وآمن؛ لتوفير منظومة تعليمية متميزة من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة تنفيذًا لتوجيهات الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم، وتعليمات اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء.

وأوضح عقل أن عدد المدارس الجديدة التي ستدخل الخدمة هذا العام 5 مدارس، هم مدرسة الإسكاني الاجتماعي، ومدرسة الفيروز للتعليم الأساسي التابعتين لإدارة طور سيناء، ومدارس طوبية الابتدائية والإعدادية ووادي مجرح الإعدادية التابعات لإدارة مدينة نويبع.

وأشار إلى تعلية 4 مدارس، هي: مدرسة محمد فريد الابتدائية بطور سيناء، ومدرسة الرويسات للتعليم الأساسي بشرم الشيخ، ومدرسة الشاطئ الوردي الإعدادية بإدارة نويبع، ومدرسة محمد أبو سريع الإعدادية بإدارة رأس سدر، واستكمال المرحلة التعليمية الإعدادية بمدرسة الفيروز بالهضبة بشرم الشيخ، والمرحلة الثانوية بمدرسة طابا هايتس بنويبع.

وعن الكتب المدرسية، قال وكيل الوزارة إنه جرى تسليم الكتب الدراسية للمدارس بنسبة 97% للمراحل الدراسية المختلفة، وتسليم الزي العسكري للمدارس العسكرية، وكذلك الزي المدرسي بالمدرسة الفكرية.

وأوضح التأكيد على ضرورة الاحتفال بالطلاب الجدد واستقبالهم في بداية العام الدراسي، وتوفير السبل الجاذبة الطالب لكون عودة الطلاب للمدرسة في العام الدراسي الجديد هدف استراتيجي للدولة والوزارة، لما لها من دور اجتماعي هام في بناء شخصية الطالب وفقًا لرؤية مصر 2030.

ولفت إلى التشديد على تحقيق نسبة الـ25% من حصص مشاهدات القنوات التعليمية بالمدارس من خلال "مدرستنا (1، 2،3)" في العملية التعليمية، بمختلف مراحل التعليم، من خلال السبورة الذكية، أو الداتا شو، أو أجهزة الكمبيوتر لأكثر من فصل في نفس الفترة لعرض الدرس، مع مناقشة المحتوى الذي جرى مشاهدته، إضافة إلى توفير الوقت لممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها الرياضية، والثقافية، والفنية، والعلمية، والتكنولوجية، والمساهمة في اكتشاف الموهوبين ورعايتهم.

وأضاف أنه جرى الأكيد على مديري الإدارات بإعداد تقرير أسبوعي لكافة الأنشطة التي تمارس في المدرسة مرفق به فيديوهات لقصص النجاح المختلفة للطلاب، وضرورة التأكد من استلام الطلاب للكتب المدرسية، والتوجيه نحو تحميل النسخة الإلكترونية منها، وتقسيط المصروفات الدراسية على 3 أقساط، مع مراعاة الأثر النفسي للطلاب، وإعفاء أبناء المعلمين من نسبة 50% من المصروفات الدراسية.

وأوضح وكيل الوزارة أنه جرى التنبيه على مديري الإدارات بعقد لقاءات دورية بينهم وبين المدارس وأولياء الأمور للاستماع إلى مقترحاتهم، وآرائهم، ووجهات نظرهم، فيما يتعلق بالجهود المبذولة؛ لتطوير المنظومة التعليمية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتحقيق الاشتراطات الصحية، والوقائية، حفاظًا على سلامة الطلاب بالمدارس، وتعزيز الاهتمام بتنمية شخصية الطلاب وإكسابهم مهارات التفكير الناقد، والابتكاري، والإبداعي، وخلق ثقافة العمل بروح الفريق، داخل المدارس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك