وزيرة التضامن: الوزارة تسعى لتطوير منظومة العدالة الجنائية الصديقة للأطفال - بوابة الشروق
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 7:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لتنظيم قطر لبطولة كأس العالم الحالية؟


وزيرة التضامن: الوزارة تسعى لتطوير منظومة العدالة الجنائية الصديقة للأطفال

نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
آية عامر
نشر في: السبت 1 أكتوبر 2022 - 12:30 م | آخر تحديث: السبت 1 أكتوبر 2022 - 12:30 م

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أعمال الدورة التدريبية للعاملين في مجال عدالة الأطفال، بالتعاون مع الوكالة الإيطالية.

وأشادت وزيرة التضامن بالتعاون مع الوكالة الإيطالية للتعاون الانمائي، حيث تم إنشاء وحدة للعدالة الجنائية للأطفال للاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية في هذا الشأن وستعزز الوحدة إدارة وتنفيذ ومتابعة الخدمات التي تقدمها مؤسسات الدفاع الاجتماعي، ومكاتب المراقبة الاجتماعية.

وأضافت القباج، أن الوزارة تسعى لتطوير منظومة العدالة الجنائية الصديقة للأطفال في مصر تماشياً مع رؤية مصر 2030، والاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان وبناء خارطة طريق الإصلاح من خلال التعديلات التشريعية للنصوص القانونية واللوائح والقرارات المنظمة للعمل داخل مؤسسات الدفاع الاجتماعي التي يبلغ عددها 51 مؤسسة على مستوى الجمهورية.

وأفادت وزيرة التضامن، بأن الوزارة تؤكد أن إرساء منظومة العدالة التصالحية التي تعمل على خدمة الأطفال وحمايتهم بشكل أفضل سواء كضحايا أو شهود أو مبلغين، أو معرضين للخطر أو في نزاع مع القانون وفقا للمواثيق الدولية واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل ونصوص الدستور وقانون الطفل المصرى.

وأوضحت أنه تم العمل على اقتراح تعديلات تشريعية تسعى إلى تحقيق المصلحة الفضلى للأطفال متمثلة في مشروع قانون الرعاية البديلة، وإدخال تعديلات في قانون الطفل المصري.

وأكدت أن أهم التعديلات التشريعية ونصوص القانونية التي تعمل عليها الوزارة هي المرتبطة بسن المسؤولية الجنائية، وعدالة الأطفال، والتحول من المنظور الجنائي في التعامل مع الأطفال إلي المنظور التصالحي، فضلا عن إصدار دليل بأماكن تنفيذ التدابير البديلة للاحتجاز حتى يكون الحكم بالإيداع هو الملاذ الأخير، والتى يبلغ عددها 355 مكانا على مستوى الجمهورية حتى يتم الاستعانة به من قبل القضاة في قضايا الأطفال.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك