قرار مفاجئ......استقالة مجلس إدارة نادي الزمالك بالكامل يثير صدمة الجماهير والمحللين

سببب إستقالة مجلس الادارة 


بعد أزمة مالية طاحنة وإيقاف القيد، قدم مجلس إدارة نادي الزمالك استقالته من مناصبهم بالكامل. أعلن أحمد مرتضى منصور، الذي كان يشغل منصب القائم بأعمال رئيس النادي، استقالته في بيان رسمي نشره على صفحة والده على منصة فيسبوك. توالت الاستقالات الجماعية بين أعضاء المجلس، ومغادرة المجلس بأكمله النادي.

تكليف أبن مرتضي منصور بالقيام بمهام النادي 

تعيش القلعة البيضاء أزمة مالية صعبة وتم تعليق تسجيل اللاعبين بسبب الديون. في بداية شهر أغسطس، أعلن رئيس الزمالك، مرتضى منصور، امتثاله لحكم العزل والابتعاد عن النادي. تم تكليف أحمد مرتضى (ابنه) بالقيام بمهام رئيس النادي، ولكن بسبب استمرار المشاكل المالية، قرر أحمد تقديم استقالته، وتبعه بقية أعضاء المجلس.

كان المجلس المستقيل يتألف من مرتضى منصور (قبل عزله)، ومصطفى هدهدود كنائب، وخالد لطيف كأمين للصندوق، إضافة إلى أعضاء الجمعية جمال عبدالحميد، أحمد مرتضى منصور، مريم رزق، سليمان وهدان، علاء الدين ناجي، أحمد دعبس، محمود طه، وبسنت سيد جوهر.

تشكيل لجنة جديدة

من المتوقع أن يصدر وزير الرياضة الدكتور أشرف صبحي، قرارًا بتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة أعمال الزمالك، حتى انعقاد الجمعية العمومية لإجراء انتخابات جديدة. يهدف تشكيل اللجنة المؤقتة إلى استعادة الثبات المالي في النادي وتحقيق استقرارهم قبل إجراء الانتخابات.

تعد هذه الأزمة المالية الطاحنة واستقالة مجلس الإدارة تحديًا كبيرًا للزمالك. يجب على النادي العمل بجد لتحقيق التوازن المالي وإدارة الديون بفاعلية. يجب أيضًا تشكيل مجلس إدارة جديد قادر على تحقيق إصلاحات هامة واستعادة نجاح النادي في المستقبل.