جرثومة المعدة خطيرة جدا، تعرف علي أعراضها وازاي تحافظ على نفسك منها



ما هي جرثومة المعدة؟.

جرثومة المعدة (Helicobacter pylori) هي بكتيريا تعيش في المعدة، وهي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة وقرحة المعدة. تصيب جرثومة المعدة حوالي ثلثي سكان العالم، ولكن معظم المصابين لا تظهر عليهم أي أعراض.


أسباب الإصابة بجرثومة المعدة.


لا يزال أصل جرثومة المعدة غير معروف تمامًا، ولكن يُعتقد أنها تنتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال الفموي أو عن طريق الطعام والشراب الملوثين. يمكن أن تنتقل البكتيريا أيضًا من الأم إلى طفلها أثناء الولادة.


أعراض الإصابة بجرثومة المعدة. 


لا تظهر أعراض الإصابة بجرثومة المعدة على معظم المصابين، ولكن يمكن أن يعاني البعض من الأعراض التالية:


  •  حرقة المعدة
  •  ألم في أعلى البطن
  •  الغثيان
  •  التقيؤ
  •  التجشؤ
  •  فقدان الشهية
  •  فقدان الوزن
  •  نزيف المعدة


تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة. 


هناك عدة طرق لتشخيص الإصابة بجرثومة المعدة، بما في ذلك:


  •  اختبار الدم
  •  اختبار البراز
  •  اختبار النفس
  •  تنظير المعدة


علاج الإصابة بجرثومة المعدة. 


لا يوجد علاج نهائي لجرثومة المعدة، ولكن العلاج يمكن أن يساعد في القضاء على البكتيريا والسيطرة على الأعراض. يتكون العلاج عادةً من مزيج من الأدوية المضادة للبكتيريا ومثبطات مضخة البروتون.


الأدوية المستخدمة لعلاج جرثومة المعدة


تتضمن الأدوية المضادة للبكتيريا المستخدمة لعلاج جرثومة المعدة ما يلي:


  •  أموكسيسيلين
  •  كلاريثروميسين
  •  مترونيدازول
  •  تيرافلورازول
  • هيليكيور


تتضمن مثبطات مضخة البروتون المستخدمة لعلاج جرثومة المعدة ما يلي:


  •  أوميبرازول
  •  لانسوبرازول
  •  إيسوميبرازول
  •  بانتوبرازول


مدة العلاج بجرثومة المعدة. 


عادةً ما يستغرق العلاج بجرثومة المعدة 14 يومًا.


طرق الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة. 


يمكن الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة عن طريق:


  •  غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل تناول الطعام وبعد استخدام الحمام
  •  عدم مشاركة الأطعمة أو المشروبات مع الأشخاص المصابين
  •  تجنب تناول الطعام والشراب الملوثين
  •  طهي الطعام جيدًا
  •  تجنب التدخين


وفي النهاية. 


جرثومة المعدة هي مشكلة صحية شائعة يمكن أن تسبب العديد من الأعراض. يتوفر علاج فعال لهذه البكتيريا، ولكن من المهم التشخيص والعلاج في أقرب وقت ممكن لتجنب حدوث مضاعفات.