كل الي إتقال إشاعات... تفاصيل الإجراءات الجديدة المتخذة لمنع دخول الأجانب إلى مصر

 تم تداول تقرير على المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي يزعم وجود إجراءات جديدة لدخول مصر تمنع مواطني عدد من الدول من الحصول على تأشيرة عند الوصول والإلزام بتقديم تأشيرة مسبقة. ولكن الحقيقة هي أن هذا التقرير مزيف ولا يصدر عن أي جهة رسمية في مصر.

كل الي إتقال إشاعات

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري صحة هذا التقرير بشكل قاطع، وأكد عدم وجود أي تغيير في إجراءات دخول البلاد من جميع الدول. وأشار المركز إلى أن جميع الإجراءات المعمول بها حالياً في المطارات والموانئ المصرية سارية كما هي، دون أي تعديلات.

نفي وزارة السياحة والاثار الاشاعة

وفي سياق متصل، نفت وزارة السياحة والآثار أيضاً هذه الأنباء، وأوضحت أنه لا صحة لوجود أي إجراءات جديدة تمنع مواطني عدد من الدول من الحصول على تأشيرة عند الوصول لمصر. كما نفت الوزارة الإلزام بتقديم تأشيرة مسبقة من السفارة المصرية للمواطنين من تلك الدول أو التقديم عبر بوابة الحكومة المصرية الإلكترونية.

مرحبا بجمع الزوار في مصر

وفي محاولة لتفنيد هذه الأخبار المضللة، أشارت وزارة السياحة والآثار إلى أنه لم يتم إصدار أي قرارات جديدة فيما يتعلق بإجراءات دخول البلاد من جميع الدول، وأن جميع الزوار مرحب بهم في مصر. وأكدت الوزارة أن منطقة الأهرامات بالجيزة مفتوحة أمام الزوار المصريين والأجانب، وأن حركة الزيارة تسير بصورة طبيعية، دون أي تعطيل أو إغلاق لمدة شهرين كما تم تداوله في بعض المواقع الإلكترونية.


وأوضحت الوزارة أنه يتم حالياً تنفيذ خطة لتطوير منطقة الأهرامات وتحسين الخدمات المقدمة للزوار بما في ذلك تطوير المنطقة الأثرية ومداخلها ومحيطها ومركز الزوار، وذلك بهدف تحسين التجربة السياحية للزائرين. وتهدف هذه العمليات إلى رفع كفاءة الخدمات المقدمة في الموقع وتحسين البنية التحتية له، ولكن لا صحة لوجود أي إغلاق لمدة شهرين أو تعطيل لحركة الزيارة.


لذا، يجب على الجمهور أن يكونوا حذرين من تلك الأخبار المزيفة التي تنتشر عبر المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. ويجب التأكد من صحة المعلومات من مصادر موثوقة قبل تصديقها وتداولها.