تقبض معاشك بالعملة الصعبة: كيف ستؤثر هذه الخطوة على حياة أصحاب المعاشات؟

 وثيقة المعاش بالدولار التي أصدرتها الحكومة المصرية، تعتبر إحدى الإجراءات الجديدة التي تستهدف المواطنين المصريين المقيمين في الخارج. تم الإعلان عن هذه الوثيقة في الرابع عشر من أغسطس عام 2023، وتم إطلاقها بالتعاون بين مجلس الوزراء المصري وشركة مصر لتأمينات الحياة والبنك الأهلي المصري.

تحسين الحياة المالية للمواطين المغتربين

وبغرض تحسين الحياة المالية للمواطنين المقيمين في الخارج، قررت الحكومة المصرية إصدار هذه الوثيقة بالدولار، وذلك لتوفير التأمينات المناسبة للمصريين المتواجدين في الخارج والذين لا يحصلون على معاش.

تهدف الوثيقة الي تغطية تكاليف الحوادث

وتأتي هذه الوثيقة في إطار جهود الحكومة المصرية لتعزيز الرعاية الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين المقيمين في الخارج، حيث تهدف الوثيقة إلى تغطية تكاليف الحوادث والمشاكل التي يمكن أن يتعرض لها المواطنون في الخارج، مثل نقل الجثامين وتوفير تعويضات مالية في حالة وقوع حوادث.

الحد الادني لشراء الوثيقة

تحدد شركة مصر لتأمينات الحياة الحد الأدنى لشراء الوثيقة بـ 500 دولار، والحد الأقصى لشراءها خلال سنة واحدة بـ 10 آلاف دولار. وتسدد القسط الواحد للوثيقة في أي وقت يستطيعه المواطن، حتى يستفيد من خدمات الوثيقة وتتوفر وثيقة المعاش بالدولار لجميع المواطنين المصريين المقيمين في الخارج والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 سنة. وتتيح الوثيقة للمواطن الاختيار بين ثلاثة خيارات للحصول على المعاش، وذلك عن طريق الدفعة الواحدة أو معاش شهري لمدة عشر سنوات أو معاش شهري لمدة خمسة عشر عامًا.

الشروط المطلوبة للحصول علي الوثيقة

تنص الشروط المطلوبة للحصول على وثيقة المعاش بالدولار على أنه لا يلزم إجراء فحص طبي، ويمكن لأي شخص الحصول عليها، وأن يكون عمر المتقدم للحصول على الوثيقة ما بين 18 و59 سنة

تعتبر وثيقة المعاش بالدولار للمقيمين بالخارج واحدة من الإجراءات الجديدة التي تسهم في توفير الحياة المالية المستقرة للمصريين في الخارج. وتعكس هذه الخطوة اهتمام الحكومة المصرية برفاهية مواطنيها في أي مكان يقيمون فيه، وتعزز الوثيقة الثقة في النظام المصرفي والمالي بصفة عامة. كما تعد هذه الخطوة فرصة لزيادة الاستثمارات في مصر من قبل المواطنين المقيمين في الخارج، مما سيساهم في تعزيز الاقتصاد المصري بشكل عام.

وبذلك، تأتي وثيقة المعاش بالدولار كأحدى الخيارات المتاحة للمواطنين المصريين المقيمين في الخارج لتحسين ظروف حياتهم المالية وتأمينها، وتعكس اهتمام الحكومة المصرية بمواطنيها أينما وجدوا.