أخبار الطقس: أيام قاسية في الطريق! اقرأ لمعرفة كيف ستؤثر العاصفة الترابية والموجة الحارة على حياتك اليومية

تم تداول العديد من الأخبار في الفترة الأخيرة التي تشير إلى حدوث عاصفة ترابية شديدة وموجة حر شديدة في البلاد في الأيام المقبلة. هذه الأخبار أثارت الذعر والقلق بين المواطنين في مختلف محافظات البلاد. ولكن عضو المركز الإعلامي في الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الدكتورة منار غانم، نفت هذه الأنباء بشكل حاسم.

تعرض البلاد للعاصفة الترابية

وفي تصريحاتها التلفزيونية، أكدت الدكتورة غانم أن الأخبار التي تم تداولها حول وجود موجة حر شديدة وعواصف ترابية في الأيام المقبلة مجرد شائعات ليس لها أي أساس من الصحة. وأوضحت أن الطقس في الأيام القادمة سيشهد استقرارًا وتحسنًا، ولا يوجد أي تهديد من عواصف ترابية أو موجات حرارة شديدة.

توقعات الارصاد

وأشارت غانم إلى أنه قد يكون هناك ارتفاع طفيف في درجات الحرارة في بعض المناطق، ولكنها ليست بنفس الشدة التي حدثت في الشهر الماضي. وأوضحت أنه مع اقتراب شهر سبتمبر، من المتوقع أن ينخفض الحرارة بشكل كبير.

ما هي توقعات الطقس القادمة

وفيما يتعلق بالعواصف الترابية، أشارت غانم إلى أنه قد يحدث بعض الأتربة والرمال في بعض المناطق الجنوبية للبلاد نتيجة للرياح الهابطة من السودان. ولكنها أكدت أن هذه الظاهرة لن تكون عاصفة ترابية شديدة كما يشاع، ولن تؤثر على أغلب محافظات البلاد.

وأوضحت غانم أن الأمطار والغبار المتوقعة في بعض المناطق ستكون محدودة ولن تصل إلى حد العاصفة الترابية المدمرة. وأكدت أن الرؤية الأفقية ستكون ضعيفة في بعض الأحيان، ولكن هذه الظروف لن تستمر لفترة طويلة.

بناءً على هذه التصريحات، يمكن القول إنه ليس هناك خطر على البلاد من عاصفة ترابية شديدة أو موجة حر شديدة في الأيام المقبلة. ومن المتوقع أن يشهد الطقس استقرارًا وتحسنًا في الأيام القادمة، وأن ينخفض الحرارة بشكل ملحوظ بعد اقتراب شهر سبتمبر. وعليه، يمكن للمواطنين أن يستمروا في حياتهم اليومية بشكل طبيعي ولا يحتاجون إلى القلق أو الذعر.