قصور الغدة الدرقية هو حالة طبية شائعة تؤثر على ما يقدر بنحو 5٪ من البالغين في الولايات المتحدة. يحدث عندما لا تنتج الغدة الدرقية كمية كافية من الهرمونات الدرقية، والتي تلعب دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم.

تقع الغدة الدرقية في الجزء الأمامي من الرقبة، وهي تنتج هرمونات الغدة الدرقية، التي تتحكم في العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك:

  •  معدل ضربات القلب
  •  درجة حرارة الجسم
  •  الوزن
  •  نمو وتطور الخلايا
  •  استقلاب العناصر الغذائية
  •  وظائف الدماغ

عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات الدرقية، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك:

  •  التعب
  •  زيادة الوزن
  •  جفاف الجلد
  •  تساقط الشعر
  •  بطء ضربات القلب
  •  الإمساك
  •  عدم تحمل البرد
  •  ضبابية التفكير
  •  الاكتئاب
  •  ضعف الذاكرة
  •  اضطرابات الدورة الشهرية
  •  العقم
  •  مشاكل القلب
  •  ضعف العضلات
  •  قلة التركيز
  •  النسيان
  •  عدم القدرة على تحمل البرد
  •  تورم الوجه
  •  انتفاخ القدمين والكاحلين
  •  عدم انتظام الدورة الشهرية
  •  العقم

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم أن ترى الطبيب لتحديد ما إذا كنت مصابًا بقصور الغدة الدرقية.

يمكن تشخيص قصور الغدة الدرقية عن طريق اختبارات الدم. إذا تم تشخيصك بقصور الغدة الدرقية، فسيتم وصف دواء هرمونات الغدة الدرقية لك. يجب أن تأخذ هذا الدواء بانتظام حتى تشعر بالتحسن.

مع العلاج المناسب، يمكن للأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية أن يعيشوا حياة طبيعية وصحية.

أسباب قصور الغدة الدرقية

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى قصور الغدة الدرقية، بما في ذلك:

 مرض هاشيموتو: هو مرض مناعي ذاتي يهاجم فيه الجهاز المناعي الغدة الدرقية.

 الالتهاب: يمكن أن يسبب الالتهابات، مثل التهاب الغدة الدرقية الحاد، ضررًا للغدة الدرقية.

 الجراحة: يمكن أن تؤدي جراحة الغدة الدرقية إلى إزالة جزء أو كل الغدة الدرقية.

 العلاج الإشعاعي: يمكن أن يؤدي العلاج الإشعاعي إلى ضرر للغدة الدرقية.

 نقص اليود: يلعب اليود دورًا مهمًا في إنتاج الهرمونات الدرقية. إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من اليود في نظامك الغذائي، فقد تصاب بقصور الغدة الدرقية.

علاج قصور الغدة الدرقية

يعتمد علاج قصور الغدة الدرقية على تناول دواء يسمى هرمون الغدة الدرقية الاصطناعي (ليفوثيروكسين). يجب أن يأخذ هذا الدواء بانتظام حتى تشعر بالتحسن.

يجب أن يحدد الطبيب الجرعة المناسبة من ليفوثيروكسين لك. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لضبط الجرعة حتى تشعر بالتحسن.

من المهم أن تأخذ ليفوثيروكسين بانتظام حسب تعليمات الطبيب. إذا لم تأخذ الدواء بانتظام، فقد لا تشعر بالتحسن.

مضاعفات قصور الغدة الدرقية

إذا لم يتم علاج قصور الغدة الدرقية، فقد يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المضاعفات، بما في ذلك:

  •  ارتفاع ضغط الدم
  •  مرض القلب
  •  السكتة الدماغية
  •  الاكتئاب
  •  الخرف
  •  الموت

لذلك من المهم أن ترى الطبيب إذا كنت تعاني من أي من أعراض قصور الغدة الدرقية.

نصائح للأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية

هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية على الشعور بالتحسن، بما في ذلك:

  •  تناول دواء ليفوثيروكسين بانتظام حسب تعليمات الطبيب.
  •  اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على ما يكفي من اليود.
  •  ممارسة الرياضة بانتظام.
  •  الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  •  إدارة الإجهاد.

إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية، فمن المهم أن تتحدث مع طبيبك حول كيفية إدارة حالتك والعيش حياة طبيعية وصحية.