فقر الدم واعراضه

فقر الدم

فقر الدم هو حالة طبية تتميز بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء أو كمية الهيموغلوبين في الدم. الهيموغلوبين هو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء ويحمل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم. عندما يكون عدد خلايا الدم الحمراء أو كمية الهيموغلوبين منخفضة، لا يحصل الجسم على ما يكفي من الأكسجين، مما يؤدي إلى مجموعة من الأعراض، بما في ذلك التعب والضعف والدوار.

هناك العديد من الأسباب لفقر الدم، بما في ذلك:

نقص الحديد: الحديد ضروري لتكوين الهيموغلوبين. إذا لم يحصل الجسم على ما يكفي من الحديد، فلن يتمكن من إنتاج خلايا دم حمراء كافية.
نقص فيتامين ب12: فيتامين ب12 ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء. إذا لم يحصل الجسم على ما يكفي من فيتامين ب12، فلن يتمكن من إنتاج خلايا دم حمراء كافية.
نقص حمض الفوليك: حمض الفوليك ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء. إذا لم يحصل الجسم على ما يكفي من حمض الفوليك، فلن يتمكن من إنتاج خلايا دم حمراء كافية.
مرض الخلايا المنجلية: مرض الخلايا المنجلية هو مرض وراثي يتسبب في إنتاج خلايا دم حمراء مشوهة. هذه الخلايا لا تعيش طويلاً ولا تنقل الأكسجين بشكل فعال.
مرض الثلاسيميا: مرض الثلاسيميا هو مرض وراثي يتسبب في إنتاج خلايا دم حمراء غير طبيعية. هذه الخلايا لا تعيش طويلاً ولا تنقل الأكسجين بشكل فعال.
فقدان الدم: يمكن أن يحدث فقدان الدم بسبب الإصابة أو النزيف الداخلي أو الحمل أو الدورة الشهرية.
أمراض الكلى: يمكن أن تؤدي أمراض الكلى إلى فقر الدم بسبب عدم إنتاج ما يكفي من هرمون الإريثروبويتين، وهو الهرمون الذي يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء.
الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومضادات الاكتئاب، فقر الدم.

يمكن تشخيص فقر الدم عن طريق إجراء فحص دم. سيبحث الفحص عن عدد خلايا الدم الحمراء وكمية الهيموغلوبين في الدم. قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء فحوصات أخرى لتحديد السبب الكامن وراء فقر الدم.

يعتمد علاج فقر الدم على السبب الكامن وراءه. إذا كان فقر الدم ناتجًا عن نقص الحديد، فسيصف الطبيب مكملات الحديد. إذا كان فقر الدم ناتجًا عن نقص فيتامين ب12 أو حمض الفوليك، فسيصف الطبيب مكملات هذه الفيتامينات. إذا كان فقر الدم ناتجًا عن مرض الخلايا المنجلية أو مرض الثلاسيميا، فقد يصف الطبيب العلاج بالأدوية أو العلاج الجيني. إذا كان فقر الدم ناتجًا عن فقدان الدم، فقد يصف الطبيب نقل الدم.

يمكن الوقاية من فقر الدم عن طريق:

 تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد، مثل اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والبيض والحبوب المدعمة بالحديد والسبانخ والبروكلي والفول.
 تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب12، مثل اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك والمأكولات البحرية والمحار ومنتجات الألبان والحبوب المدعمة بفيتامين ب12.
 تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، مثل الخضروات الورقية الخضراء والفول والبازلاء والحبوب المدعمة بحمض الفوليك.
 تجنب التدخين.
 تجنب تناول الكحول بكميات كبيرة.
 الحصول على ما يكفي من النوم.
 ممارسة الرياضة بانتظام.

إذا كنت تعاني من أي من أعراض فقر الدم، فمن المهم أن ترى الطبيب.