نطلق في رحلة ريادة الأعمال مع قرض سهل التسديد من جهاز تنمية المشروعات

 تعمل الحكومة المصرية على دعم وتعزيز حجم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بهدف تلبية احتياجات رواد الأعمال الشباب في البلاد. تهدف هذه الجهود إلى خلق بيئة مواتية لنمو ريادة الأعمال وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في مصر ورؤية مصر 2030.


وفي هذا السياق، تقدم وكالة تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قروضاً ميسرة لجميع أنواع المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، سواء كانت مشاريعًا جديدة أو مشاريعًا قائمة.

تتضمن شروط الحصول على قرض تنمية المشروعات ما يلي:

1- الأهلية القانونية: يجب أن يكون المتقدم قانونيًا ويستوفي الشروط القانونية المعتمدة.

2- العمر: يجب أن لا يقل عمر المتقدم عن 21 سنة.

3- حسن السيرة والسلوك: يجب أن يكون لدى المتقدم سجل حسن في سلوكه وتصرفاته.

4- مهارات القراءة والكتابة: يجب أن يكون المتقدم قادرًا على قراءة وكتابة اللغة العربية بطلاقة.

5- التفرغ وإدارة المشروع: يجب أن يكون المتقدم قادرًا على تفريغ وقته وجهوده لإدارة المشروع بنجاح.

6- موقع المشروع: يجب أن يتم تنفيذ المشروع في محافظة المتقدم أو في محافظة مجاورة لها.

7- الخدمة العسكرية: يجب أن يكون المتقدم قد أنهى أو يحصل على إعفاء مؤقت من الخدمة العسكرية.

دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

يأخذ رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر دورًا هامًا في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مصر. وتم عقد اجتماع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي وباسل رحمي رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لمناقشة أنشطة الجهاز وسبل دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في مختلف القطاعات التنموية.

زيادة الأعمال في مصر

تهدف هذه الاجتماعات إلى تعزيز السياسات والقوانين الداعمة للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وتقديم الدعم المالي وغير المالي لهذه المشاريع. يهدف هذا إلى تعظيم قدرة المشاريع الممولة من الجهاز على توفير فرص عمل جديدة وتعزيز ريادة الأعمال في مصر، بالتركيز بشكل خاص على القطاعات الصناعية والزراعية. كما يشارك الجهاز في مبادرات قومية مختلفة في جميع أنحاء البلاد، مثل مبادرة حياة كريمة لتنمية الريف المصري ومبادرة تحويل السيارات إلى الغاز الطبيعي ومبادرات دعم الصناعات الصغيرة والقطاعات المتنافسة في المحافظات.

دعم وزيادة حجم المشاريع

يأكد الرئيس على ضرورة مواصلة الجهود المبذولة لدعم وزيادة حجم المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لتلبية احتياجات رواد الأعمال الشباب في القطاع الخاص. وتساعد هذه الجهود في تحرير قدراتهم الإبداعية والاستثمارية، وذلك بالتركيز على القطاعات الصناعية والزراعية كجزء من الخطة الشاملة لتعميق التصنيع في مصر وزيادة الصادرات الصناعية والزراعية.


وفي هذا السياق، يشير الرئيس إلى دعم تحديث استراتيجية الجهاز وتعزيز التحول الرقمي وتعزيز الشمول المالي والبناء على الاقتصاد الأخضر كجزء من جهود الدولة لتطوير الاقتصاد المصري وزيادة مستوى منافسته. تستهدف هذه الجهود توفير بيئة مواتية للأعمال وتمكين رواد الأعمال الشباب في مصر من تحقيق احلامهم وتوفير فرص عمل جديدة وازدهار اقتصاد البلاد.