انضمام مصر لبريكس: خطوة مهمة لتعزيز التعاون الاقتصادي

ما هي مجموعة بريكس؟. 

 مجموعة بريكس هي منظمة سياسية تضم مجموعة من الدول الغربية بما في ذلك روسيا والهند والبرازيل والصين، وانضمت إليهم جنوب أفريقيا في وقت لاحق. تأسست المجموعة في عام ٢٠٠١ وعُقد أول اجتماع لها في عام ٢٠٠٥، وحظيت بدعم كبير من الدول المحيطة. تهدف مجموعة بريكس إلى تشكيل تكتل اقتصادي يعزز التجارة بين الدول الأعضاء ويرفع من نسبة التداول الاقتصادي، وتطلق عملتها المحلية لاستخدامها على المستوى العالمي.

فائدة انضمام مصر لبريكس. 

من جانبها، يمكن لمصر الاستفادة بشكل كبير من الانضمام إلى مجموعة بريكس. حيث تمثل اقتصاديات الدول الأعضاء حوالي ٢٣% إلى ٣١% من اقتصاديات العالم، ويمثل سكان هذه الدول حوالي ٤٠% من سكان العالم. يؤكد المؤتمرات السابقة للمجموعة على أن انضمام مصر سيعزز قوتها الاقتصادية ويوفر الدعم المطلوب في جميع المجالات، ويساهم في تخفيف الديون المتراكمة. أظهرت الدراسات الاقتصادية أن مصر قادرة على توفير ٢٥ إلى ٣٥ مليار دولار سنويًا، ويمكن استخدام هذه الأموال في عمليات الاستيراد من الدول غير الأعضاء في مجموعة بريكس، مما يساهم في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي في مصر.


الدول المنضمة لمجموعة بريكس. 

من جهة أخرى، تحظى مجموعة بريكس بالاهتمام الكبير خلال عام ٢٠٢٣، حيث طلبت ٢٣ دولة الانضمام إلى المجموعة، بما في ذلك إندونيسيا وبوليفيا والسعودية ونيجيريا وفلسطين والجزائر والأرجنتين والبحرين وإيران. تهدف المجموعة إلى تحقيق تطور كبير في الشؤون التنموية، ومن المتوقع أن يستفيد اقتصاد المجموعة من هذا النمو المذهل خلال السنوات الثلاث المقبلة، مما يعزز الاستثمار والتقدم الوطني للدول الأعضاء.


باختصار، يمكن لمصر الاستفادة بشكل كبير من الانضمام إلى مجموعة بريكس، حيث ستتمكن من تعزيز قوتها الاقتصادية والتجارية وتخفيف الديون، كما ستحصل على فرص استثمارية جديدة وتعاون مع دول أخرى في المجموعة. في الوقت نفسه، من المتوقع أن تستمر مجموعة بريكس في تلقي الاهتمام الكبير من الدول الراغبة في الانضمام إليها، وستحقق تقدمًا كبيرًا في الأمور التنموية والاقتصادية في السنوات القادمة.