التهاب اللوزتين وعلاجهما

التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين هو التهاب في اللوزتين، وهي زوج من الغدد الليمفاوية الصغيرة على جانبي الحلق. اللوزتان جزء من نظام المناعة، وهما تساعدان في محاربة العدوى. ومع ذلك، يمكن أن تصبح اللوزتان ملتهبة، مما يؤدي إلى التهاب اللوزتين.

يمكن أن يكون التهاب اللوزتين حادًا أو مزمنًا. التهاب اللوزتين الحاد هو التهاب مفاجئ في اللوزتين، ويستمر عادةً لمدة أسبوع إلى أسبوعين. التهاب اللوزتين المزمن هو التهاب طويل الأمد في اللوزتين، ويستمر عادةً لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.

يمكن أن يكون سبب التهاب اللوزتين فيروسًا أو بكتيريا. غالبًا ما يكون سبب التهاب اللوزتين الحاد فيروسًا، مثل فيروس الأنفلونزا أو فيروس البرد. يمكن أن يكون سبب التهاب اللوزتين المزمن بكتيريا، مثل بكتيريا المكورات العقدية.

تشمل أعراض التهاب اللوزتين ما يلي:

  •  التهاب الحلق
  •  ألم في البلع
  •  حمى
  •  قشعريرة
  •  صداع
  •  تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة
  •  سعال
  •  سيلان الأنف
  •  رائحة الفم الكريهة

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم أن ترى الطبيب. يمكن للطبيب تشخيص التهاب اللوزتين ووصف العلاج المناسب.

يعتمد علاج التهاب اللوزتين على السبب. إذا كان التهاب اللوزتين ناجمًا عن فيروس، فلا يوجد علاج محدد. ومع ذلك، هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تخفيف الأعراض، مثل:

 شرب الكثير من السوائل

  •  تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للألم والحمى
  •  الغرغرة بالماء الدافئ والملح
  •  استخدام مرطب
  •  الحصول على قسط كافٍ من الراحة

إذا كان التهاب اللوزتين ناجمًا عن بكتيريا، فسيصف الطبيب المضادات الحيوية. عادة ما تكون المضادات الحيوية فعالة في علاج التهاب اللوزتين البكتيري.

في بعض الحالات، قد يكون من الضروري إزالة اللوزتين (استئصال اللوزتين). عادة ما يتم إجراء استئصال اللوزتين للأطفال الذين يعانون من التهاب اللوزتين المتكرر أو التهاب اللوزتين الشديد.

هناك عدد من الفوائد لاستئصال اللوزتين، بما في ذلك:

  •  تقليل عدد مرات الإصابة بالتهاب الحلق
  •  تقليل شدة التهاب الحلق
  •  تقليل خطر الإصابة بالتهاب اللوزتين المزمن
  •  تقليل خطر الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى
  •  تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب
  •  تقليل خطر الإصابة بمرض السكري

هناك أيضًا بعض المخاطر المرتبطة باستئصال اللوزتين، بما في ذلك:

  •  النزيف
  •  العدوى
  •  الألم
  •  صعوبة البلع
  •  فقدان الصوت

بشكل عام، تعتبر فوائد استئصال اللوزتين أكبر من المخاطر. ومع ذلك، من المهم أن تتحدث مع طبيبك حول المخاطر والفوائد المحتملة لاستئصال اللوزتين قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان الإجراء مناسبًا لك أم لا.

كيف تمنع التهاب اللوزتين؟

هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع التهاب اللوزتين، مثل:

  •  غسل يديك بشكل متكرر
  •  تغطية فمك وأنفك عند السعال أو العطس
  •  تجنب مشاركة الطعام والشراب مع الآخرين
  •  الحصول على لقاح الإنفلونزا
  •  الحصول على لقاح المكورات العقدية

إذا كنت تعاني من التهاب اللوزتين، فمن المهم أن تأخذ خطوات لمنع انتشار العدوى إلى الآخرين، مثل:

  •  البقاء في المنزل من المدرسة أو العمل
  •  غسل يديك بشكل متكرر
  •  تغطية فمك وأنفك عند السعال أو العطس
  •  استخدام مناديل ورقية عند السعال أو العطس

التهاب اللوزتين هو حالة شائعة يمكن أن تكون مزعجة. ومع ذلك، هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع التهاب اللوزتين ولعلاجه. إذا كنت تعاني من التهاب اللوزتين، فمن المهم أن ترى الطبيب للحصول على العلاج المناسب.