ارحمو اولياء الامور...الكتب الخارجية تبداء من 150 جنية

إقتناء الكتب الخارجية وتأثيرها على الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة

تعد الكتب الخارجية أداة هامة يستخدمها الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة للحصول على شروحات شاملة وأسئلة متنوعة. وعلى الرغم من وجود الكتب المدرسية التي يجب أن تغطي هذه النواحي، إلا أن منتجي الكتب الخارجية استغلوا الفرصة للحصول على المزيد من الأموال من خلال رفع أسعار هذه الكتب. يعتبر الكتاب الخارجي بديلًا جيدًا للكتاب المدرسي حيث يقدم شرحًا أفضل وأسئلة متنوعة وتدريبات لمساعدة الطالب على فهم المنهج بشكل أفضل.

الكتاب الخارجي قصاد الكتاب المدرسي

ومن الواضح أن هناك أسبابًا عديدة للجوء الطلاب إلى الكتاب الخارجي بدلاً من الكتاب المدرسي. واحدة من هذه الأسباب هي قصور الكتاب المدرسي في تبسيط المحتوى وشرحه بطريقة سهلة ومفهومة. كما يحتوي الكتاب المدرسي على عدد محدود من الأسئلة التي قد يحتاج الطالب إلى المزيد منها لتدريب نفسه وتطبيق المفاهيم المدروسة.

اعتماد المعلمون علي الكتب الخارجية

بسبب اعتماد الطلاب بشكل كبير على الكتاب الخارجي، شهدت صناعة الدروس الخصوصية زيادة ملحوظة. حيث أصبح المعلمون يعتمدون على هذه الكتب في تدريس الطلاب بدلاً من الكتاب المدرسي، فهذه الكتب تزود المعلم بالتدريبات الإضافية التي تضمن توثيق المفاهيم المدروسة.

اعتماد الطلاب علي الكتب الخارجية

تزايد اعتماد الطلاب والمدرسين على الكتاب الخارجي أدى إلى زيادة في أسعار الكتب بشكل ملحوظ. وبالتالي، يكون الدافع وراء تلك الزيادة هو الطلاب وأولياء الأمور الذين يهتمون بشكل أكبر بالكتب الخارجية ولا يولون الكتاب المدرسي الاهتمام الكافي، بالإضافة إلى تراجع قيمة الكتاب المدرسي في تبسيطه وسرده للمحتوى الدراسي. لذا، من الضروري تعزيز قيمة الكتاب المدرسي من خلال تحسين طرق الشرح وتوفير المزيد من الأسئلة التي يحتاجها الطلاب لمزيد من التدريب والاستيعاب.

يجب علي الطلاب بالاتزام بالكتاب المدرسي

وفي نفس الوقت، يجب أن يتجنب أولياء الأمور الوقوع في فخ ممارسات المدارس التي تستخدم الكتب الخارجية كوسيلة لابتزازهم لزيادة أسعار تعليم أبنائهم. يجب على الأهل الالتزام بالكتاب المدرسي وتحفيز الطلاب على الاعتماد عليه بدلاً من الكتب الخارجية التي تم فرضها بشكل غير ملائم.


وعلى صعيد آخر، أدّى اعتماد الطلاب والمدرسين على الكتب الخارجية إلى استغلال دور النشر وزيادة أسعار طباعة الكتب، مما يتسبب في تكبد وزارة التربية والتعليم لمبالغ ضخمة في طباعة الكتب المدرسية كل عام. وبغض النظر عن الأموال التي تنفق على هذه الكتب، فإن الطلاب والمدرسين لا يستفيدون بشكل كافي منها.

قيمة الكتاب المدرسي 

بصفة عامة، يجب على الجميع التركيز على قيمة الكتاب المدرسي وتحسين جودته وأدواته التعليمية، لكي يتمكن الطلاب من الاعتماد عليه بشكل كامل دون الحاجة إلى الكتب الخارجية المكلفة. يجب أن تتعاون الحكومة مع الناشرين ووزارة التربية والتعليم للعمل على تقديم كتب مدرسية ذات جودة عالية وبأسعار معقولة لتلبية احتياجات الطلاب وأولياء الأمور على حد سواء.