موعد شم النسيم في مصر

تعتبر طقوس شم النسيم من الموروثات الشعبية العريقة في مصر، فهذه المناسبة تحظى بتقدير كبير من الشعب المصري ويحرصون على الاحتفال بها بطرق متنوعة، في هذا المقال سوف نتعرف على توقيت إجازة شم النسيم لهذا العام وعلاقته بشهر رمضان، بالإضافة إلى طقوس الاحتفال بهذا العيد.

موعد إجازة شم النسيم 2023

يصادف احتفال المصريين بشم النسيم هذا العام في السابع عشر من شهر أبريل، متزامنًا مع الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك واقتراب أيام عيد الفطر. يقضي المصريون هذا اليوم في الحدائق والشواطئ للاستمتاع بجمال الطبيعة وروعة الجو.

أصل الاحتفال بشم النسيم وتاريخه

يعود تاريخ الاحتفال بشم النسيم إلى عصر الفراعنة منذ عام 270 قبل الميلاد، حيث كان يسمى "شموس" وهو مصطلح فرعوني يعني العودة إلى الحياة. تطور هذا الاحتفال على مر العصور، فأصبح اليهود يحتفلون به باسم "عيد الفصح" ليصادف بداية السنة العبرية، بينما يحتفل المسيحيون به باسم "عيد القيامة" لاعتقادهم بأنه يوم عودة المسيح بعد صلبه. كما يعرف الفُرس بعيد "النيروز" ويوافق بداية السنة الفارسية.

طقوس الاحتفال بشم النسيم في مصر

تتنوع طقوس الاحتفال بشم النسيم في مصر، منها تناول الفسيخ والرنجة والبيض الملون والخس. تعود فكرة البيض الملون إلى الفراعنة الذين كانوا يعتقدون أنه يمثل طريقة لتحقيق الأمنيات، حيث كانوا يكتبون أمنياتهم على البيض ويعلقونه على الأشجار. بالنسبة للمسيحيين، يقومون بتلوين البيض تذكارًا لصلب المسيح.

ومن طقوس الاحتفال بشم النسيم في مصر أيضًا الذهاب إلى المنتزهات والحدائق والشواطئ، حيث يستمتع الأسر المصرية بأجواء الطبيعة والتنزه. تزين الفتيات الصغيرات بالزهور الملونة الجميلة ويقومون بتلوين سعف النخيل وتزيينه بالزهور.

الأطعمة المشهورة في شم النسيم

يشتهر الاحتفال بشم النسيم في مصر بتقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة الشهية والمميزة، ومن أشهرها:

  • الفسيخ: يعتبر من أشهر الأطعمة المصرية التي يتم تناولها في شم النسيم، وهو عبارة عن سمك مملح ومجفف يتم تناوله بعد غمسه في المياه لتخفيف ملوحته.
  • الرنجة: وهي نوع آخر من السمك المملح والمجفف يتم تناوله في شم النسيم، ويتميز بطعمه القوي والمميز.
  • البيض الملون: يُعتَبَر من أكثر الأطعمة شهرة في شم النسيم، حيث يتم تلوين البيض بألوان زاهية وتقديمه كجزء من الوجبات أو كتحفة تذكارية.
  • الخس: يعتبر الخس جزءاً أساسيًا من الأطعمة المقدمة في شم النسيم، ويرمز إلى الحياة والتجديد.

أهمية شم النسيم في المجتمع المصري

تتجلى أهمية شم النسيم في المجتمع المصري من خلال توارث هذه الاحتفالات عبر الأجيال، حيث تعكس ترابط المجتمع وتماسكه. يعتبر شم النسيم فرصة للأسرة المصرية للتجمع والتواصل وتعزيز روابط المحبة والود بين أفرادها. كما يشجع الاحتفال بهذا اليوم على التعاون والتفاهم بين مختلف الثقافات والأديان الموجودة في مصر، حيث يحتفل به كل من المسلمين والمسيحيين واليهود على حد سواء.

السياحة في شم النسيم

يُعتَبَر شم النسيم موسمًا سياحيًا هامًا في مصر، حيث يتوافد السياح من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع بالطقس الربيعي الجميل والمناظر الطبيعية الخلابة. يستغل السياح هذه الفرصة لزيارة المعالم السياحية الشهيرة في مصر مثل الأهرامات والمتاحف والمواقع الأثرية الأخرى. كما يتعرف السياح على ثقافة وتقاليد الشعب المصري من خلال مشاركتهم في احتفالات شم النسيم وتذوق الأطعمة التقليدية.

التوعية البيئية وشم النسيم

تحاول الجهات المعنية في مصر توعية المواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة خلال احتفالات شم النسيم، حيث تُنظم عدة حملات لتنظيف الحدائق والمنتزهات والشواطئ بعد انتهاء الاحتفالات. يُشجع المواطنين على المشاركة في هذه الحملات وتبني سلوكيات صديقة للبيئة كجزء من ثقافتهم وتقاليدهم.